Thursday, August 30, 2007

تصادم الأرواح

تصادم الأجرام يؤدي إلى هلاكها ... حقيقه


ولكن تصادم الأرواح يؤدي إلى ولادة حياة جديده ... خيال لن يفهمه إلا من تلمّسه

أشرقت دروبي من جديد وأزهرت ورود خريفي بعد الاصطدام الغريب اللذي كان بين روحين



روحٌ وضعها ربي في جسدٍ فَقُسِّمت بثناياه كجزئين



جزءٌ توارى فيهــــا !!!!
والجزء الآخر من هذه الروح ألمّ بجسدي ..



فانتفظت جوارحي بدخولها المفعم بالأمان والحنان واللهفه الغير مسبوقه بحبٍ ولا عرفان


وكأنَ هذه الروح بعد انقسامها من ولادتها قد اشتاقت لجزءها الآخر فهامت بالعودة اليه


لإحياء ماتبقى له من رمق الحياة


فعندما امتزجت الروحان امتزاج الماء للألوان


تفتحت أزهار روحي وأينع من لقياها اللسان


فاهتز لي عرش البنان وعاد قلبي للخفقان


فصحوت من سباتي بهيامٍ .. لأنزع عن وجهها الأحلام


قلت بك يا ذروةَ جنوني




يامن تفكّرَتْ سنيني بمَرْسَمِهِ .. و أوووجِعَ القَلْبُ من ذكرى مُحَلِلِهِ


سنينَ . . عِشْرون عاماً ممزّقةً .. الروحُ أسْمى بالعباد و سيّدهِ


قد قادَكِ الله عطراً للورود شـــــــذاً .. والزّهرُ قد فتِّحَ بالخريف لكِ


أنتِ اللّتي يا روحُ هبّت من نسائِمِكِ .. روحاً للقبورِ فأحيا الأسوَدَ الخربِ


أحْيَيْتِ قلباً دام موتاً بمَرْقَدهِ .. والعَلْقَمُ المرُّ قدْ أمْسى بصاحبهِ


أنتِ الجِنان لي الدنيا وأنهرها .. جناتُ عدنٍ أجْرِيَ تحتَها العسلِ


قد قالها الله في كُتُبٍ مُنزّلةٍ .. أرقى من القولِ الزهيدِ وأفهمِ



جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ لَهُمْ فِيهَا مَا يَشَآؤُونَ كَذَلِكَ يَجْزِي اللّهُ الْمُتَّقِينَ



نَعم .. قولُ الإله الواحدِ الأحدِ .. أعْجَزَ العُرْبَ في أقلامِ شاعرهِ


قد أنزل الله قولاً للرسول سنىً .. أضوى بها الأرضَ آياً بمعجزهِ






وأنت ِ يا سَيّدتي قد زادك الله التُّقَى .. فصِرْتُ روحاً بعْدَ لُقْياكِ .. تقي

لي صِرْتِ نوراً أبْيَضاً وهَجاً .. والنّورُ أمْسَى حرْفاً من قَصائِدِكِ

أنْتِ الحنينُ وللأشجار نَسْمَتُها .. والرّوْنَقُ الزّهْريُّ لوناً من مراقِدِكِ

أنْتِ التُّقَى وبَابُ الزّادِ مرْحَبُكِ .. والنّار ترْمُدُ الأخْشَابَ مِنْكِ للكرمِ

بِنْتُ الأصُولِ ونَسْلُكِ الصّافي مُحَنّكَةً .. مِنَ الرّسُولِ الكَريم الأطْهَرِ الخلقِ






وأنتِ يا من قد تقادمَ عهــــــدكِ .. لك أرمي الرماح من قلبي على فمكِ

قد قلت فيّا كلاماً أسوداً قذراً .. استغفر الله العظيم من ردي على فمـــــــــكِ

أنت الظلامُ وللبيوت عَنَــــــــــاً .. ولك أهْلَكْتُ الرّوحَ والجَسَـــــــــــــدِ

ما رأى الشّيطانُ بيتاً أسوداً خرباً . . كما رأى البيت اللذي به سكني

قد عشعش العفريت أنساً في محاربك .. وقيييدت زوايا البيت للهلكِ

صِــرْتُ الَأبَ الحانِي على ولدٍ .. وكنتُ أماً للصّغير ... ولـكِ

ما فادني ما فعلت على أحدٍ .. ولكن رحماك يا ربي على ولــــــــدي

أدعوا الإله وأرجوا منه مغفرةً .. على ما هالني منك للأبــــــــــــــــــــدِ


.......................................................

الموضوع والقصيده بقلم

يوسف الحقان

I am Cappuccino